موقع إدارة السيدة زينب التعليمية




السلام عليكم


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي

سنتشرف بتسجيلك

موقع تعليمي


    راحة البال

    شاطر
    avatar
    اشرف فوزى

    عدد المساهمات : 110
    تاريخ التسجيل : 22/09/2011

    راحة البال

    مُساهمة من طرف اشرف فوزى في الأحد يناير 29, 2012 12:21 pm

    كان يوجد فى قديم الزمان ملك .....ككل الملوك فى الحكايات الكلاسيكية ......لديه كل شىء .....لكنه غير سعيد.
    وهو ككل الملوك التعيسة ....كان لديه خادم سعيد.
    كان يوميا يقدم الطعام للملك وعلى وجهه بسمه سعيدة وكان يترنم بأغانى خفيفة ...
    وفى يوم ناداه الملك وسأله ...لماذا اجدك دائما سعيد؟؟؟
    اجابه....لست ادرى؟؟؟
    قال الملك....لاتكذب ....سوف اامر بقطع رأسك ...قل لى لماذا؟؟؟؟
    لدى زوجتى وابنائى ....عندى طعام ....جلالتك من وقت لآخر تعطينى بعض النقود ...لعلى لهذا انا سعيد.
    قال الملك لنفسه ....ان هذا الرجل مجنون ....انه يأكل فضلات مائدتى ويلبس ملابس فقيرة ...هل يعقل ان يكون سعيد؟؟؟؟
    ونادى الملك لوزيره........قل لى يا وزيرى ...هل حقا خادمى سعيد ولماذا؟؟؟
    اجاب الوزير ....انه سعيد يامولاى ....لانه خارج الدائرة .
    بهت الملك ....وسأل ....خارج الدائرة؟؟؟؟
    وهل لهذا هو سعيد؟؟؟؟
    لاياسيدى ....هذا يجعله غير تعيس.
    هل افهم من ذلك ان وجوده خارج الدائرة يجعله غير تعيس فعلا؟؟؟ وكيف خرج؟؟؟
    وقال الوزير ....لا ياسيدى ...هو لم يدخل اصلا.
    وسأل الملك ...ماهذه الدائرة ...واجابه الوزير ...دائرة ال99.
    هل تريدنى ان ادخله هذه الدائرة؟؟؟؟اذن اعطنى كيس به 99 عمله ذهبيه وسوف اربطها فى الليل فى باب الخادم وسوف اكتب عليها ...هذا الكنز لك بشرط ان لا تقول لأحد شىء عن كيفية ايجادك للعملات.
    وهكذا كان .
    فتح الخادم الباب ورأى الكيس وفتحه ووجد الرسالة والعملات الذهبية وبدأ يعد العملات ويجعلها ....اكوام ...كل كوم عشرة ...فيجد كوم ناقص ثم يجعلها خمسه ...فيجد ايضا كوم ناقص.
    وكان الملك والوزير يراقبونه من نافذة خارج المنزل ....وسمعوه يصرخ مستحيل لقد سرقونى ...سرقوا عمله ....هذه العملات 99 وكان يجب ان يكونوا 100.
    هذا الخادم طيله حياته لم يكن قد رأى عمله واحدة ذهبية.
    كان يصرخ ....مستحيل ...لو كان عندى 100...معناها انى رجل غنى ....اقل من 100...لست غنيا.
    والحل؟؟؟؟
    قال لنفسه ....يجب ان تخدم زوجتى فى البيوت ...وانا ادخر كل مرتبى حتى احصل على العمله التى تكمل ال100....وهذا بستدعى عملا شاقا لمدة 7 سنوات .
    وقال لنفسه سوف استغنى عن شراء ملابس للشتاء واستغنى عن عشائى وابيعه لاهل القريه .
    شهور وهربت البسمة من على وجه الخادم .
    وفى يوم سأله الملك ...لماذا لاتضحك ؟؟ولماذا لاتغنى؟؟؟
    ورد الخادم ....انى اؤدى عملى ...هل ينقص جلالتك شىء .
    وفى هذه اللحظه ....تأكد الملك ان الخادم دخل دائرة ال99.
    وطرده....واستغنى عن خدماته.
    انها ايديولوجية غبيه ولكننا اكثرنا تربينا وتعودنا عليها....سوف نكون اكثر سعادة لو تم لنا ...ماينقصنا حتى لو كان غير ذات قيمة .
    ودائما مهما كنا متفائلين......نجد انه ينقصنا شىء ....ونبحث عنه ..
    ومتى نكون سعداء؟؟؟
    عندما نقتنع ان ال99 هم فى الحقيقة 100...ولاينقصنا شىء.
    ونحاول استثمار ما لدينا .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 10:02 am